‎ بوابتك للتعلم الذاتى

5 أفكار خاطئة عن الكورسات الاونلاين لازم تنسفها عشان تبدأ صح!

5 أفكار خاطئة عن الكورسات الاونلاين لازم تنسفها عشان تبدأ صح!
يحتوي هذا الموضوع على:
    كورسات اونلاين
    الكورسات الاونلاين والتعلم عبر الانترنت أصبح حديث الساعة فى وقتنا الحالى. ومع انتشار ثقافة الكورسات الاونلاين بيزيد عند الناس معتقدات وأفكار خاطئة عن الكورسات الاونلاين، وده بيخوف الناس من التجربة، والتعلم من خلال الانترنت!

    بعض الافكار الخاطئة دى بتكون:
    • "أصحاب الشركات مش بيعترفوا بالكورسات الأونلاين"
    • " الكورسات الأونلاين مش هتساعدنى اطور من نفسى"
    • " الكورسات الأونلاين ملهاش قيمة فى ال cv بتاعى"
    وغيرهم كتير من الأفكار الخاطئة عن الكورسات الاونلاين، وده بيخلى الناس ديما تلجأ للكورسات التقليدية المعتادة!

    لو أنت عندك أفكار عن الكورسات الأونلاين، وخايف تديها فرصة، وتجرب تتعلم أونلاين يبقى المقالة دى هتخليك تغير رأيك..

    خلينا نعرف مفهوم الكورسات الاونلاين قبل ما نبدأ الأول..

    يعنى ايه كورسات أون لاين؟!

    الكورسات الاونلاين عبارة عن مادة معينة بيتم شرحها، وتعلمها عبر الانترنت. التعلم من الانترنت بيفتحلك الفرصة تتعلم أى مجال بتحبه من أى مدرس - خبير -  أو جامعة، من غير ما تخرج من بيتك أو تسافر!

    والمادة العلمية بتكون متاحة ليك اونلاين بردو، وبتكون فى شكل "كتاب الكترونى - PDF - eBooks" - أو فى شكل فيديوهات - حلقات صوتية - مناقشات بينك وبين الطلبة أو دكتور المادة..

    طب ليه الكورسات الاونلاين، والتعلم عبر الانترنت الناس بتخاف منه؟!

    الاجابة المختصرة المفيدة، "الإنسان عدو ما يجهل" بجانب إن فكرة التعلم عبر الانترنت مازلت جديدة على مجتمعنا، والناس بتخاف تجرب الاشياء الجديدة والغير معتادة، والسماع السلبى والأفكار الخاطئة عن التعلم عبر الانترنت عن طريق اشخاص غير متخصصين!

    الحقيقة ان التعلم عبر الانترنت من خلال الكورسات الاونلاين سلاح قوى وفعال جدا فى رحلتك لتطويرك من نفسك. ولا تقل أهمية أبدا عن الكورسات التقليدية المعتادة، ولا عن شهادات الجامعات ونظام التعليم بل بالعكس مؤخرا الشركات الكبيرة فى العالم زى
    Google و Apple، واكتر من 15 شركة اعلنوا ان شهادات الجامعات مش معيار للتوظيف عندهم، وأصبح المعيار الوحيد هو المهارة والخبرة العملية .. تقدر تشوف الخبر كامل من هنا 
    كورسات اونلاين - جوجل تلغى الشهادات الجامعية والمعيار اصبح المهارة
    جزء من اعلان الشركات الكبرى عن عدم اعتمادهم على الشهادات الجامعية.
    كده أعتقد ان الصورة أصبحت واضحة للجميع .. علمك، ومهاراتك، وخبرتك هما الاساس، فاذا كنت محصلتش على نصيبك من التعليم والشهادات الجامعية، فانت لسه ليك فرصة انك تتعلم وتطور من نفسك، وتشتغل من خلال التعلم عبر الانترنت والكورسات الاونلاين .. ودلوقتى هنعرف ايه الأفكار الخاطئة عن التعلم عبر الانترنت وازاى تتعلم صح..

    بعض المعتقدات الخاطئة عن الكورسات الاونلاين والتعلم عبر الانترنت:

    1- الكورسات الاونلاين مفيهاش تفاعل مع الطلاب زى الكورسات المعتادة التقليدية!

    أغلب الطلبة بيعتقدوا إن التعلم عبر الانترنت مفيهوش تواصل وجهاً لوجه مع المدرب والطلبة. بس الحقيقة لما تبدأ تتعلم على مواقع الكورسات الاونلاين المختلفة زى موقع كورسيرا مثلا، بيوفر مناقشة مع المدرب والطلاب، وتقدر تتواصل معاه بشكل شخصى ويشرحلك أى حاجة أنت مش فاهمها.
    مش بس كدة ده كمان مش بيخليك تحصل على الشهادة الا لما تراجع إجابات زمايلك فى الكورس. وبيكون فى مشاريع، وتطبيق عملى لكل كورس عشان تحصل على أقصى استفادة..

    2- أصحاب الشركات والناس المسئولة عن التوظيف "HR" مش بيعترفوا بالكورسات الاونلاين!

    دى من اكتر المفاهيم الخاطئة اللى عند الناس عن الكورسات الاونلاين. ودى فكرة غلط جدا فى الحقيقة، لأن زى ما قولنا من شوية ان مؤخرا الشركات الكبيرة فى العالم زى Google و Apple واكتر من 15 شركة اعلنوا ان شهادات الجامعات مش معيار للتوظيف عندهم وأصبح المعيار الوحيد هو المهارة والخبرة العملية..

    وعلى المستوى الشخصى أحب اقولك انى أعرف قصص نجاح كتييير لشباب علموا نفسهم بنفسهم مهارات عملية، سوق العمل محتاجها من خلال الكورسات الاونلاين، وشغالين حاليا فى شركات كبيرة بل فى منهم شباب أصبحوا أصحاب شركات كبيرة.
    كل ده من خلال اعتمادهم على التعلم عبر الانترنت..

    لو عايز تعرف ايه أهم المهارات المطلوبة فى سوق العمل شوف المقالة دى:  أهم مهارات سوق العمل المطلوبة فى 2019 وازاى تتعلمهم من الكورسات الأونلاين

    ومع الوقت كل ما هتزيد ثقافة التعلم الذاتى والكورسات الاونلاين كل ما هيزيد اهتمام أصحاب الشركات بيها، وهتكون من ضمن المعايير الرئيسية للتوظيف.

    3- الكورسات الاونلاين غالية جدا وجودتها مش مضمونة!

    كتير جدا بسمع الجملة دى "الكورسات اون لاين غالية جدا ومش معايا فلوس، وفى نفس الوقت مش ضامن جودتها"!
    للأسف اللى بيعتقد كدة هو هو نفس الشخص اللى ممكن يروح يحجز كورس أو دبلومة بأضعاف سعر الكورس الاونلاين، وكمان مش نفس جودة المحتوى ولا المتابعة زى ما اتكلمنا فى النقاط السابقة!

    بس تعالى نعمل عملية حسابية، لو هتاخد مثلا كورس تسويق محترم كمحتوى وتطبيق، هتدفع من 1000 ل 10000 جنية ويمكن أكتر كمان لانها بتختلف من مكان لمكان. بس لو قررت تتعلم اونلاين، مش هتدفع نص التكلفة دى حتى بجانب انك بتشوف المحتوى قبل ما تحجز، وتقييم الطلبة اللى قبلك وتقدر تتواصل مع المدرب فى اى وقت.. وأهم ميزة ان بعض المنصات لو معجبكش المحتوى تقدر ترجعلك فلوسك كاملة!

    موقع كورسيرا مثلا ممكن من خلاله تحصل على دبلومة كاملة فى مجال "MBA" فى تخصص مكون من 18 كورس "  Master’s of Business Administration from the University of Illinois" ده بيكلفك 18 ألف دولار .. ونفس الدبلومة والتخصص ده لو هتاخده من نفس الجامعة اوفلاين هيكون اكتر من 83 ألف دولار! متخيل الفارق..

    بجانب طبعا ان كورسيرا عندها نظام الدعم المالى وده تقدر تحصل من خلاله على كل الكورسات بالشهادات كمان بشكل مجانى تماما. وتقدر تشوف الفيديو ده وهتعرف ازاى تحصل على الدعم المالى من كورسيرا.


    طب لو شايف ان تكلفة الكورسات دى غالية عليك ومش عايز تعمل الدعم المالى،
    يبقى هتجرب موقع يوديمى ده من أفضل المواقع التعليمية المتاحة اونلاين على مستوى العالم، عليه كورسات فى كل مجال تقريبا.

    وديما بيكون في كورسات مجانية او تخفضيات وكوبونات على الكورسات وبيوصل سعرها ل 10 دولار فقط يعنى تقريبا 180ج. وبمجرد ما تحجز الكورس بيفضل فى حسابك مدى الحياة!
    ادخل على الموقع واحصل على الكورسات بالكوبونات من هنا
    شوف الفيديو ده: كوبونات خصم للكورسات الأكثر مبيعا فى اهم المجالات 2018

    وده بيكون شكل الشهادة من موقع يوديمى بعد ما بتخلص الكورس.
    شهادات كورسات اونلاين معتمدة

    4- الكورسات الاونلاين سهل جدا أغش فيها واخد الشهادة على طول من غير ما استفيد!

    الغش بشكل عام منتشر فى العالم كله. ما بالك بقى لما تكون لوحدك ومفيش رقيب عليك الا نفسك!
    وهنا بيتوهم البعض انه يقدر ياخد شهادات اونلاين كتييير ويحطهم فى الcv بتاعه ويروح بيهم للشركات أو يتباهى بيها قدام صحابه!

    بس للاسف هو لو عمل كده فى بعض المواقع والمنصات، فهو مش بيخدع الا نفسه، وهيوقع فى فخ كبير جدا وهو "وهم التعلم و المعرفة". وأتمنى متكنش بتفكر فى الموضوع بالعقلية دى، لأنك أنت الخاسر الأول والوحيد.

    مع العلم ان فى مواقع زى كورسيرا مثلا، نظام التعليم والدراسة عليها أكاديمى بحت لانه مقدم من جامعات كبيرة فى العالم، فاكيد الجامعات دى بتخاف على سمعتها، وعشان كده كورسيرا عاملة نظام جميل جدا عشان تضمن التزامك بالمادة العلمية..

    أولا لو فكرت انك هتشغل الفيديوهات ومش هتتفرج عليها وبعدين تاخد شهادة، فا احب اقولك انك مش هتعرف؛ لأن فى كل فيديو بيكون فى أكتر من سؤال عن محتوى الفيديو، ولازم تجاوب عليه عشان الفيديو يكمل..
    كورسات اونلاين على موقع كورسيرا
    مثال على شكل الفيديوهات والاسئلة على موقع كورسيرا.
    ثانيا لما بتخلص المحتوى بيكون فى امتحان أسبوعى ولازم تجيب على الاقل 80% عشان تكمل باقى الكورس.
    ثالثا بيكون فى تطبيق عملى فى الأخر على الكورس كله وبتقدمه، وزمايلك فى الكورس بيراجعوا اجاباتك، وانت كمان لازم تراجع اجابات 3 زمايل ليك فى الكورس عشان تحصل على الشهادة فى الاخر.

    الموضوع ممتع جدا ومفيد وفى مشاركة، وتفاعل يمكن أكتر من الكورسات التقليدية المعتادة.

    وده هياخدنا للمعتقد الخاطئ والاخير

    5- الكورسات الاونلاين دى سهلة ومش محتاجة مجهود!

    الموضوع مش مجرد مشاهدة كام فيديو أو قراءة كام مقالة أو كتاب. الموضوع فعلا محتاج مجهود والتزام كبييير جدا جدا وتطبيق مستمر.

    الموضوع صعب لانك رقيب على نفسك، والفكرة جديدة عليك وأنت متعود ديما تفتح النت وتقعد على الفيس بوك أو اليوتيوب، وانك تغير استخدامك للنت وتلزم نفسك بانك تقعد وتتعلم من خلال شاشة ومدرب واقف بيشرحك حاجة اونلاين فاده شئ صعب جدا، ومش بيستمر عليه الا الصادقين فقط.. يعنى لو التزمت بمبدأ "أدومها وان قل" اعتقد هتبنى عادة التعلم عبر الانترنت.

    الخاتمة:

    انا حاولت على اد ما أقدر اجمع أغلب الافكار والمعتقدات الخاطئة عن الكورسات الاونلاين، واللى موقفة طلبة كتير جدا عن التعلم عبر الانترنت.. أتمنى لو عندك أى أفكار تانى عرفنى بيها فى التعليقات، وهناقشها مع بعض وهمشى معاك خطوة بخطوة لحد ما تبدأ تتعلم وتطور من نفسك عشان دى رسالتنا.

    وصدقنى انت مش محتاج اكتر من كمبيوتر، ووصلة نت عشان تبدأ رحلة تطويرك من نفسك، وتشتغل فى مجال بتحبه، وتغير حياتك للأحسن. 

    مقالات لازم تقرأها:
    Ahmed Sysy
    @مرسلة بواسطة
    مؤسس نادي القراءة العملية، ومتخصص فى صناعة المحتوى، وتحسين محركات البحث "SEO" أسعى لمساعدة مليون شاب لبداية رحلة التعلم الذاتي
    1. المقال حلو جدا ، بس ممكن تضيف بقي اقتراحات للتغلب علي الملل والزهق مع مرور الوقت بحكم اننا متعودين علي نظام بندرس فيه عشان امتحان او Deadline معين ، هو اه لازم عزيمة واصرار طبعا بس لازم في عصا غليظة تزق الواحد

      ردحذف
      الردود
      1. شكرا على تعليقك واكيد انت ذكرت نقطة مهمة جدا بتوقف ناس كتير
        شوف المقالة دى وطبق الخطوات اللى فيها وباذن الله تساعدك
        https://www.prceg.com/2018/05/Overcome-procrastination-5-steps.html

        بالتوفيق

        حذف
    2. المقال حلو جدا ، بس ممكن تضيف بقي اقتراحات للتغلب علي الملل والزهق مع مرور الوقت بحكم اننا متعودين علي نظام بندرس فيه عشان امتحان او Deadline معين ، هو اه لازم عزيمة واصرار طبعا بس لازم في عصا غليظة تزق الواحد

      ردحذف
    3. مقاله فكرتها جميله ووضحت أفكار خاطئه فعلا منتشرة عن التعليم الاون لاين
      شكرا ليك يا أحمد

      ردحذف
      الردود
      1. شكرا يا أيه على تعليقك ومتابعتك :)

        حذف