القائمة الرئيسية

الصفحات

التعليم عن بعد | ما هو وكيف تنجح فيه؟ (11 حيلة مجربة لتتعلم اى شئ اون لاين)

بفضل التعليم عن بعد عن طريق الانترنت، فأنت تستطيع تعلم أي شيء من غرفة منزلك مع كوب القهوة الخاص بك.

متطلبات التعليم عن بعد

 سواء كان هدفك من التعلم عن بعد إكمال درجة علمية أو تعلم مهارات معينة؛ لتزويد الدخل الخاص بك أو توسيع آفاقك من خلال دورات عبر الإنترنت. 

وقد وفرت منصة Skillshare (واحدة من أفضل المواقع التى تقدم كورسات اون لاين) اشتراك شهري مجانى لمدة 14 يوم، يمكنك من خلالها الحصول على 27 ألف كورس مجانا فى جميع المجالات.


احصل على العرض من هنا


وعلى الرغم من المزايا التي لا تعد للتعلم عن بعد، فهو أيضًا يواجه الكثير من التحديات على العكس من التعلم بالطريقة التقليدية.

لذا سنركز في تلك المقالة على هذه التحديات، وكيف يمكنك التغلب عليها.

وعندما نتحدث عن التحديات؛ إذن فنحن نتحدث عن أسلوب الحياة، والتخطيط الجيد اللذان يمكناك من تجاوز تلك التحديات.


متطلبات التعليم عن بعد وكيف تنجح فيه


1. تعامل مع الكورسات الاونلاين كفصول تقليدية


على الرغم من وجود تطبيقات مؤتمرات الفيديو التي تمكنك من مشاهدة الفصول مباشرةً؛ إلا أنه لا يزال تدريس هذه الفصول بطريقة غير متزامنة. قد يكون هناك عدد من المحاضرات يًنشر كل أسبوع وأيضًا عدد من المهام يجب تسليمها بين الحين والآخر، ولكنك قد تنسى حتى أنك في فصل دراسي!

بدون التعامل معها كفصول تقليدية وإجبار نفسك على حضور الفصول في موعدها؛ ستتخلف عن عملك وتقع في العادات السيئة، وحتى إذا لم يكن هناك وقت معين للمحاضرات الخاصة بك قم أنت بذلك، 

اجعله شيئًا روتينيًا. استيقظ كل يوم في نفس الوقت، وتصرف وكأنك ذاهب إلى جامعتك. قد يبدو الأمر مضحك لكنه سيُحدث فارق كبير في نشاطك وإنتاجيتك!


اقرأ أيضا: دورات مجانية اون لاين بشهادات معتمدة من كورسيرا (فى مختلف المجالات)


2. تشكيل مجموعة دراسية افتراضية


معظمنا يميل إلى التعلم في مجموعات. وتستطيع عمل ذلك من خلال تكوين مجموعة دراسية عبر الإنترنت. أعلم أنه لن يكون بنفس الاتصال التي ستحصل عليه من شخص بجانبك، ومع ذلك يمكنك الحصول على نفس الفائدة إذا كنت فقط أكثر إبداعًا.


لماذا لا تفكر في خلق منتدى عبر الإنترنت لمناقشة دروسك مع زملائك؟ تستطيع الحصول على الإجابة على أي سؤال من خلال مناقشة زملائك، وأيضًا الاتفاق معهم لمقابلتهم كل أسبوع، والمذاكرة سويًا.


وننصحك بالانضمام للجروب الخاص بنا سيساعدك كثيرا فى العثور على زملاء للدراسة معا: رابط الجروب


إذا لم تستطع تكوين علاقات جيدة من فصلك الدراسي. تستطيع ذلك من خلال تطبيق Focusmate الذي يتيح لك العثور على زميل دراسي، وعمل مكالمات فيديو معًا. ذلك سيشجعك بشكل كبير ويمنعك من التراخي.


3. استغل موارد معلمك


يتعلق النجاح في التعلم عن بعد بحضور الفصول الدراسية وقراءة الكتب؛ لإتقان المواد الدراسية تمامًا كما هو الحال في التعلم التقليدي. عليك الاستفادة بجميع الموارد المتاحة لديك حتى تفوز بأكبر استفادة.

إذا كان أستاذك يقدم فصول إضافية قم بحضورها، وجهز الأسئلة الخاصة بك، وكذلك الواجب المنزلي. 

إذا كان أستاذك يقدم موارد إضافية قم باستغلالها، ولم لا؟ فلن يكلفك الأمر شيء. تستطيع عمل ذلك وأنت جالس في منزلك.


قد يهمك أيضا: شرح موقع كورسيرا بالتفصيل: تعلم من أكبر جامعات العالم مجانا!


4. خلق مساحة مخصصة للدراسة



في الفصول التقليدية نجتمع في قاعات كبيرة وسط بيئة عمل فعالة، وفي التعلم عن بعد أنت فقط تحتاج لإعادة هيكلة تلك البيئة في منزلك. 

خلق مساحة مخصصة للدراسة سيساعد على الاستمرار والتركيز بأن هذا هو وقت العمل وهذا هو المكان المخصص لذلك.

وأنت تعلم جيدًا يا عزيزي ما هو أفضل مكان يمكنك التركيز به في منزلك. سواء غرفة نومك أو شرفتك أو حتى طاولة مطبخك. وكن منتبهًا بأنني أذكر مكان للـ "تركيز" وليس للراحة أو التشتت، فلا تدرس وأنت جالس في سريرك أو بجانب هوايتك المفضلة. 

اجلس في مكان يقول لك "قد حان وقت العمل".


5. تخلص من المشتتات



بالتأكيد في منزلك الكثير من وسائل التشتت والترفيه كألعاب الفيديو أو وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من الأشياء التي يمكنك القيام بها بدلًا من الدراسة.

لذا درب نفسك للتخلص من هذه المشتتات أو على الأقل تقليلها، ويمكنك أيضًا استخدام تطبيقات لمنع الانحرافات الإلكترونية.

مثل تطبيق Freedom أو إذا كنت تعاني من التشتت، فاستخدم تقنية بومودورو لضبط وقتك الدراسي. اضبط منبهك لمدة 25 دقيقة، وانجز مهمة واحدة ثم خذ استراحة قصيرة، وارجع إلى عملك مجددًا.




6. دون الملاحظات 



يساعدك التعلم عن بعد في تدوين الملاحظات، فجميع المعلومات متاحة عبر الإنترنت؛ لذا تستطيع الرجوع إليها في أي وقت متى شئت.

كما أن ذلك مفيدًا في مراجعة الامتحانات قبل الاختبارات.

ويجب أن تعرف أن تدوين الملاحظات لا يعد بمثابة أرشيف للمادة، ولكن التعامل الصحيح معها ووضعها بأسلوبك الخاص الذي يمكنك من فهمها بشكل جيد.


7. تجنب نسيان المواعيد النهائية



في الفصول التقليدية يُذكرك أستاذك باستمرار بآخر مواعيد تسليم الاختبارات. لكن مع التعلم عن بعد لا تحصل على تلك التذكيرات؛ لذا كن منتبهًا بمواعيدك النهائية.

في بداية العام الدراسي، ابحث عن جميع المواعيد النهائية وضع كل تلك المواعيد في التقويم الخاص بك وقم بتحديثه باستمرار.
ذلك التقويم لن يضمن لك التسليم في الموعد النهائي، ولكن أيضًا يجب عليك العمل مع ذلك.


8. راقب بريدك الإلكتروني



في الوقت العادي لا أنصحك بتضيع وقتك في مراقبة بريدك الإلكتروني، ولكن مع التعلم عن بعد فمن الضروري فعل ذلك بانتظام؛

لتكون على دراية بأية تغيرات يمكن أن تحدث أو أية إرشادات جديدة يجب عليك فعلها، وكذلك موارد الدراسة الحديثة وعدد ساعات الدراسة.


9. تجنب التسويف 



التعلم عن بعد سيساعد على التسويف بشكل ملحمي. بدون بيئة عمل مناسبة أو وقت محدد للدارسة
فلن تتمكن من تنظيم عملك حتى نهاية العام الدراسي.

قد يكون ذلك ممتعًا بوجود عدم مسؤولية تجاه الدراسة لكنه سرعان ما يتحول إلى عالم من الألم
عندما لا يتبقى على الاختبار سوى ليلة واحدة فقط!


10 لا تبالغ في الجدولة



التعلم عن بعد لا يتطلب منك مواعيد شخصية لمدة 3 أو 4 ساعات في الأسبوع؛ لذا من السهل تقليل حجم المجهود الذي يمكن أن تبذله في عملك، فكن حريصًا أن ينتهي بك الأمر إلى لاشيْ!

ولتجنب ذلك افترض أن الفصول عبر الإنترنت ستتطلب منك نفس المجهود والوقت الذي يتطلبه منك الفصول التقليدية. 
حتى إذا لم يكن ذلك صحيحًا إلا أنه سيمنعك من المبالغة في الجدولة، ويمكن التحدث مع مدرسك لتحديد الفصول الدراسية الواقعية.


11. اطلب المساعدة إذا كنت تتخلف عن الموعد النهائي



عندما لا تكون بالفعل في الفصل سيكون من الصعب طلب المساعدة من معلمك، ولكن لا تدع ذلك عائقًا نحو الفهم. 

تحدث مباشرة إلى معلمك؛ لأن كلما تأخرت كلما ازداد احتمالية الأداء السيء في الاختبارات الخاصة بك. 
بالإضافة إلى اللجوء للمساعدات الإضافية من زملائك أو مشاهدة محتوى آخر عبر الإنترنت.


الخاتمة:

ركزت في هذه المقالة على التحديات التي ستواجهها في التعلم عن بعد. لكن ذلك لا يمنع من أن التعلم عن بعد لديه العديد من المزايا، فهي فرصة لتجنب المشتتات وإنتاج أكثر.

 كما يمكنك الدراسة تبعًا لسرعتك الخاصة، وإعادة كل شيء لم تفهمه لتفهمه مجددًا. إذا اتبعت تلك النصائح أعلاه بالتأكيد ستصبح أكثر نشاطًا في مسيرتك ناحية التعلم عن بعد، فهو كما ذكرت لك ليست مجرد نصائح بل تخطيط وأسلوب حياة!

أخبرنا فى التعليقات ما اكثر حيلة أعجبتك وستقوم بتطبيقها؟

كُتب بواسطة: فريال زايد
Ahmed Sysy
Ahmed Sysy
مؤسس نادي القراءة العملية، ومتخصص فى صناعة المحتوى، وتحسين محركات البحث "SEO" أسعى لمساعدة مليون شاب لبداية رحلة التعلم الذاتي

تعليقات