القائمة الرئيسية

الصفحات

افكار مشاريع أون لاين جديدة ومربحة لكل المستويات: ابدء مشروعك اليوم؟

هل تبحث عن افكار مشاريع اون لاين مربحة وبدون رأس مال؟

لست وحدك..

العديد من الناس يريدون بدء مشروعهم الخاص لكنهم يؤجلون هذه الخطوة دائمًا 
لأنهم يظنون أن الأمر صعب ويتطلب رأس مال كبير إضافة إلى التفرغ له
بشكل كامل… لكن هذا لم يعد صحيحًا في عالم اليوم.

أصبح المجال اليوم مفتوحًا للجميع لبدء مشاريعهم الخاصة عن طريق الإنترنت،
ولم يعد من الضروري أن تمتلك قدرًا كبيرًا من المال، بل يكفي أن تمتلك أحد هذه
المميزات الثلاث: 

  1. المهارات 
  2. الوقت 
  3. المال

سنتعرف في هذا المقال على افكار مشاريع أون لاين مناسبة لكل من يملكون أحد هذه الأمور.

افكار مشاريع اون لاين جديدة

أفكار مشاريع أون لاين (نظرة عامة)


لتأسيس مشروع أيا كان، أنت بحاجة إلى امتلاك شيئ (منتج أو خدمة) لا يمتلكه الاَخرون
ثم تقديمه مقابل المال. 

لكن، كيف تجد خدمة أو منتج تقدمه للاَخرين؟

قد يبدو الأمر صعبًا إذا كنت طالبًا، أو ربة بيت، أو تعمل في وظيفة شاقة تستغرق كل وقتك، 
لكنه ليس صعبًا إذا بحثت عن أفكار مشاريع أون لاين مناسبة لك وقمت بتحليل ظروفك
بشكل موضوعي لمعرفة نقاط القوة لديك…


  • هل لديك مهارة معينة؟
  • هل تملك وقت فراغ كبير يمكنك استغلاله لبدء مشروع ما؟
  • هل لديك مبلغ مالي معين تحتفظ به؟

إذا أجبت بنعم على أي سؤال من هذه الأسئلة، فأنت تستطيع بدء مشروع أون لاين في أقرب وقت.

1. أفكار مشاريع أون لاين معتمدة على المهارات:


بشكل أساسي، كل ما تحتاج لبدء هذا النوع من المشاريع هو امتلاك مهارة ما، ثم تقديمها للباحثين عنها. 
(قد يبدو الأمر شبيهًا بالعمل الحر، وهو كذلك فعلًا.
أنت تقوم بنفس ما يقوم به الفريلانسر -تقديم خدمات للآخرين-
لكنك ستقدمها من خلال مشروعك أو شركتك وليس بشكل شخصي).

مميزات هذا النوع من المشاريع:

  • يمكنك البدء فورًا وبشكل مجاني تمامًا (لكن إذا كنت تريد البدء بطريقة أكثر احترافية،
    ستحتاج إلى إنفاق مبلغ بسيط لإنشاء موقع إلكتروني والتسويق للمشروع)
  • لا تتطلب التفرغ لها بشكل كامل في البداية، يمكنك البدء كمشروع صغير جانبي
    تتفرغ له عندما يكبر ويكبر احتمال أن يكون مصدر دخل كامل لك


هناك عدة طرق لاستغلال مهاراتك وتحويلها إلى مشروع أونلاين، وهي كالتالي:

المشروع الأول: تقديم خدمة تتعلق بالمهارة التي تمتلكها


ليس بالضرورة أن تكون هذه المهارة شيئ خارق للعادة. يمكن أن تكون مهارة بسيطة لكن تحتاج إليها
فئة من الناس، ودورك هو أن تصل إليهم.

المهارة قد تكون أي شيء يحتاج إليه الناس أو تحتاج إليه شركات أخرى، مثل:

  • إنشاء المواقع الإلكترونية
  • خدمات التسويق بمختلف أنواعها (التسويق بالمحتوى، إدارة الإعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي… الخ.)
  • خدمات التصميم
  • الترجمة
  • كتابة ومراجعة السير الذاتية
  • إدخال البيانات
  • الكوبي رايتيج
  • التدقيق اللغوي
  • إدارة الصفحات على وسائل التواصل الاجتماعي

هذه مجرد أمثلة. هناك مهارات أخرى عديدة يمكن تحويلها إلى مشروع أون لاين فقط بإنشاء
صفحة خاصة بمشروعك أو موقع إلكتروني تعرف فيه بمشروعك والخدمات التي يقدمها
واستهداف العملاء المحتملين.

اضافة إلى المهارة التي ستقدمها من خلال مشروعك، من الضروري أن تتعلم مهارة التسويق لمشروعك
لأن معظم المجالات تشهد منافسة قوية.

المشروع الثاني: مشروع المساعد الافتراضي Virtual assistant


إذا كنت تمتلك عددًا من المهارات أو معك فريق من عدة أشخاص يمتلك كل واحد منهم مهارة معينة،
فإن أفضل المشاريع التي يمكنك القيام بها هو مشروع المساعد الشخصي Virtual assistant business.

المساعد الافتراضي هو شخص أو شركة تقوم بمرافقة صاحب مشروع أو موقع عن بعد ومساعدته
على القيام بعدة مهمات (حسب الاتفاق بينهما). هذه المهمات قد تكون على سبيل المثال:

  • إدارة المدونات
  • إدارة رسائل البريد الإلكتروني
  • تصميم الصور
  • كتابة المقالات
  • خدمة العملاء

إذا كنت تمتلك الوقت والمهارات الكافية، يمكنك بدء مشروع المساعد الافتراضي (VA) بسهولة
 وتبدأ في تقديم حزمة خدمات شاملة لأصحاب المواقع والمشاريع الأون لاين.

لمزيد من التفاصيل، اقرأ هذا المقال.

المشروع الثالث: تعليم مهاراتك ونقل خبراتك


إذا كنت تمتلك مهارة ما، يمكنك بدء مشروع يعتمد على تعليم هذه المهارة لأشخاص اَخرين.
مجال التدريب والتعلم عن بعد مجال مربح وينمو يومًا بعد يوم خصوصا بعد أزمة كورونا.

يمكنك تعليم الاَخرين أون لاين بأحد هذه الطرق الثلاث:

  • الكورسات المسجلة:

يمكنك إعداد الكورس الخاص بك في المجال الذي تتقنه عن طريق تسجيل دروسك ومحتواك التعليمي
على شكل مقاطع فيديو منظمة وشاملة، ثم بيع الكورس في أحد المنصات التعليمية المتخصصة
في بيع وعرض الكورسات المسجلة.

مثل موقع يوديمي الشهير، وننصحك بقراءة هذا المقال لمعرفة كل شئ عن بيع دوراتك على موقع يوديمي
  • التدريبات:

التدريبات هي تقديم نفس المحتوى الذي يقدم في الدورات المسجلة، ولكن بشكل تفاعلي مباشر
مع الطلاب لمراقبة أدائهم في المهارة التي تقوم بتعليمها وتصحيح أخطائهم بشكل مباشر.


  • الاستشارات:

الاستشارات هي حصص أو جلسات تعليمية فردية للأشخاص الراغبين في تعلم مجالك أو لديهم أسئلة
متخصصة حوله، وهي تتطلب أن تكون لديك خبرة لا بأس بها في المجال لكي تقنع الناس بحجز 
استشارة للتعلم منك.

المشروع الرابع: إنشاء مدونة / قناة يوتيوب


المدونات وقنوات اليوتيوب تعتبر أيضًا مشاريع أون لاين مربحة على المدى البعيد
مع الصبر والاستمرارية وبذل المجهود.

أفضل طريقة لبدء هذا المشروع هو صناعة محتوى مميز في المجال الذي تحبه وتتقنه، 
سواء كان مقالات وتدوينات (إذا كنت تحب الكتابة)،ـ أو فيديوهات (إذا كنت تحب التصوير والمونتاج)، 
ولا تنس الاطلاع على المصادر التالية لمعرفة تفاصيل أكثر عن هذا المشروع:


2. أفكار مشاريع أون لاين معتمدة على الوقت:


في هذا النوع من المشاريع، أنت تقدم خدمات يحتاجها الجميع في حياتهم اليومية معتمدًا على عامل وجود وقت
لديك مقابل عدم امتلاك الناس الاَخرين لوقت كاف.

مميزات هذا النوع من المشاريع:

  • لا يتطلب تعلم تعلم مهارات خاصة للبدء به
  • لا يتطلب تكاليف مالية في البداية (ولكن طبعًا إذا كنت تريد أن تبدأ بطريقة احترافية
    من الأفضل إنفاق مبلغ بسيط للحصول على موقع إلكتروني والتسويق بشكل جيد)

هذا النوع من المشاريع منتشر أكثر في الدول الغربية حيث يكون إيقاع الحياة سريعًا ومزدحمًا، 
ولا يجد معظم الناس وقتًا كافيًا للقيام ببعض أمور الحياة اليومية أو لأنهم يريدون توفير مزيد من الوقت لأمور
أهم بدل المهام الروتينية، وهذا النموذج بدأ في الظهور والانتشار في الوطن العربي.

هذا النوع من المشاريع لا يتم أون لاين بشكل كامل، إذ أن معظم الخدمات المقدمة تتطلب العمل أيضًا
على أرض الواقع، ولكن بدء المشروع، جذب العملاء، التسويق، تلقي الطلبات… الخ، كل هذه الأمور تتم أون لاين.

أمثلة من هذه المشاريع:

  • خدمات التوصيل
  • خدمات تنظيف المنازل
  • خدمات كي وتنظيف الملابس
  • خدمات إعداد الطعام
  • خدمات تأسيس الشركات (القيام بالإجراءات القانونية للأفراد الراغبين في تسجيل شركة ما بشكل رسمي)

من الأفضل أن تبدأ هذه المشاريع مع فريق بدل البدء بمفردك، لتتمكن من تلبية طلبات أكثر
والحصول على أكبر عدد ممكن من العملاء.

إذا كنت تمتلك رأس مال كاف، يمكن تحويل هذا النوع من المشاريع إلى تطبيقات ومواقع على الإنترنت
تمكن العميل من طلب ما يريد فقط عبر التطبيق وتوظيف فريق يقوم بتلبية طلبات العملاء بدلًا منك. 
وإذا لم تكن تمتلك المال الكافي الاَن، يمكنك بدء مشروعك بأبسط الإمكانيات والاستمرار فيه لمدة إلى أن تتمكن
من جمع رأس مال يكفي لتحويله إلى تطبيق ومشروع أكبر.

3. أفكار مشاريع أون لاين تجارية تعتمد على المال:


هذه المشاريع تتطلب رأس مال، لكنه لحسن الحظ ليس كبيرًا مقارنة بالمشاريع على أرض الواقع.

المشروع الأول: التجارة الإلكترونية


عرف مجال التجارة الالكترونية نموا كبيرًا في العالم والوطن العربي في السنوات الأخيرة، 
خصوصًا سنة 2020 بفضل أزمة كورونا.

التجارة الإلكترونية هي بيع منتجات ملموسة عبر الإنترنت (ملابس، كتب، هواتف، مواد تجميل… الخ.)، 
وهو مناسب لكل من يملك رأسمال ويرغب باستثماره سواء كان مبلغًا كبيرًا أم صغيرًا.

إن كنت تملك مبلغًا بسيطا، يمكنك شراء منتجات رخيصة لكن مطلوبة (بعد بحث ودراسة طبعًا) 
وبيعها أون لاين لتحقيق الربح، ثم استثمار هذا الربح لتطوير تجارتك أكثر وتحقيق ربح أكبر مع مرور الوقت.

أما إن كنت تملك مبلغًا كبيرًا، فتستطيع البدء بشكل احترافي أكثر واستيراد منتجات مميزة من دول أخرى
يحتاج الناس إليها في بلدك وبيعها.

المشروع الثاني: التطبيقات والبرامج


إذا كنت تملك رأس مال كبير، كل ما عليك هو العثور على فكرة تطبيق مميزة (ليس بالضرورة أن تكون جديدة كليًا،
يمكن أن تكون نسخة أفضل من تطبيق موجود مسبقًا)، ثم توظيف مبرمج لصناعة تطبيق أو برنامج مميز
لبدء مشروع ريادي.



نصائح مهمة:

  • أيا كان نوع المشروع الذي ستبدأ، امتلاك مهارة التسويق أمر مهم
  • مهما كنت خبيرًا في مجالك أو مشروعك، احرص دائما على التعلم أكثر وتطوير نفسك أكثر
  • الصبر ثم الصبر ثم الصبر وعدم التسرع. المنافسة في عالم الإنترنت شديدة جدا
    ولا يصمد فيها إلا من يصبر ويطور نفسه باستمرار
  • احرص على خلق هوية تجارية (Brand) مميزة لمشروعك مهما كان بسيطًا
    عن طريق صياغة رسالة أو هدف للمشروع، تصميم شعار بصري مميز… الخ.
  • احرص جدا على سمعتك وخدمة العملاء بأفضل طريقة ممكنة خصوصًا في البداية،
    لأن عملائك الأوائل هم من يضمنون انطلاق مشروعك ووصوله الى أشخاص اَخرين

لا تنس مشاركة المقال، وشارك معنا أيضًا أي نوع من المشاريع يناسبك وتريد أن تبدأ به.

بالتوفيق

تعليقات