أهمية التعلم الذاتى وكيف يغير مستقبلك للأفضل ؟! - نادي القراءة العملية
404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة

30 أبريل 2018

أهمية التعلم الذاتى وكيف يغير مستقبلك للأفضل ؟!

أهمية التعلم الذاتى

أهمية التعلم الذاتي - وماذا إن لم تُسأل ؟ 


  • هل ستنتظر الناس تسألك لتبحث ؟ 
  • هل ستعتمد على تلك الشهادة الورقية التي تمتلكها لتأتي الوظيفة لك ؟  
  • هل ستضيع أربع سنوات من عمرك من أجل شهادة وُجدت لتثبت أنك متعلم فقط ؟ 
  • هل ستقضي أفضل فترة في حياتك في دراسة تخصصك الجامعي فقط ؟ 
  • ماذا إن لم تجد الوظيفة المناسبة بعد تخرجك، هل ستنتظر معجزة من الله لتعمل ؟ 


يا صديقي في نهاية حياتك الجامعية؛ ستكتشف أن الرابح فقط هو مَن أحسن استغلال تلك السنوات، مَن خرج من باب الجامعة بشهادة و خبرة و علم، مَن استثمر تلك السنوات، مَن تاجر بتلك السنوات، مَن تعلم لذاته فقط، مَن اجتهد فقط، أمّا أولئك الذين اعتمدوا على الشهادة الجامعية و اجتهدوا لأجلها فقط فسيكتشفون لاحقاً أنهم أضاعوا سنوات خُلقت للعمل و الاجتهاد و الصبر و التعلم .

لا أنكر أهمية تلك الشهادة، بل إنك لن تتوظف بدونها، نعم لن تتوظف بدونها؛ فهي ما تثبت أنك متعلم؛ لكن أيضاً لن تتوظف بها وحدها، فلا يعقل أن نجد الشركات تبحث عن حاملي الشهادات، قلتها سابقا و سأقولها في حياتك الجامعية أنت في سباق أو في "لعبة قنص"، فالرابح هو من يقتنص فرص وعلوم وخبرات أكثر.

ماذا إن كنت قد تخرجتَ من الجامعة؟ هل فاتني قطار التعلم؟هل أندب حظي؟

يا صديقي عليك أن تعلم أنك سواء توظفت بعد تخرجك أم لم تتوظف؛ فإن التعلم الذاتي أساس يجب أن تعتبره كالطعام و الشراب في حياتك، صدقني لن تنجح في حياتك إن توقفت عن التعلم.

صدقني إن كنت من مدمني التعلم، لن تطرقَ باب الوظيفة أبداً، بل إن الوظيفة ستطرق بابك كثيراً، وإن لم تطرق فلديك حلول ومهارات ستغنيك عن الوظيفة سنتحدث عنها لاحقاً.

- محاضراتك الجامعية ستعطيك أساس تخصصك فقط، وعليك أن تنطلق لتبحث وتتعلم بنفسك و تجتهد و تبنِ جامعتك الخاصة بك في عقلك، عليك أن تُعلم  نفسك بنفسك، عليك أن تصبر لأنك ستواجه مقاومة داخلية عصية، ستبحث روحك عن الراحة و الأمان، ستفضل تلك الروح سعادة الهدوء و راحة النوم،عليك مقاومتها فهي العامل الأساسي لفشل الكثير في التعلم الذاتي.

أدوات تساعدك على التعلم الذاتي:


1) إرادة داخلية أنك تريد أن تتعلم لذاتك، لذاتك فقط، لا لوظيفة تنتظرها،ولا لشهادة تركض خلفها ، لنفسك ولنفسك فقط.
2) أتقن مهارة ادارة الوقت والتخطيط و سنتحدث عنها لاحقاً.
3) الصبر، الصبر، الصبر.
4) استخدم المحفزات في حياتك، رغّب نفسك و لا ترهبها.
5) استمتع في التعلم، أحب التعلم، كن فضولي، إسأل دوما.ً
6) وازن بين التعلم و جوانب الحياة الأخرى.
7) استخدم الورقة و القلم في التخطيط و كتابة أهدافك، فما كُتب سيتحقق بإذن الله بعد اجتهادك وتعبك.
8)استخدم وسائل منوعة في التعلم، لا تعتمد على الدورات التدريبية فقط، ولا على القراءة فقط، ولا على الأفلام الوثائقية فقط، نوّع حتى لا تمل.
9) تعلم بذكاء، على سبيل المثال أنك تحتاج للقراءة عن موضوع معين و هذا الأمر يحتاج عشر ساعات و أنت لا تملك الوقت الكافي لذلك؛ لكن باستطاعتك الجلوس مع خبير ساعة ليجمل لك الأمر كله.
10) حدد ساعة واحدة فقط يوميا على الأقل للتعلم الذاتي،ستجد صعوبة في البداية، لكن مع مرور الأيام ستجد أنه من الصعب أن تتخلى عن تلك الساعة لأي أمر كان، لا تترك القلم و المدونة في تلك الساعة ، أقصد عليك أن تدون ما تتعلمه.

مقالات ذات صلة:

1- نصائح عملية لو عملتهم تقدر تشتغل وانت فى الجامعه
2-  خطوات التعلم الذاتى
3- مصادر التعلم الذاتى
4- 10 منصات عربية مجانيه للتعليم الذاتي
5- التعلم الذاتى واهميته - اجعله اسلوب حياتك 2018

كتبها لكم: Mostafa Haboub

شارك المقال

0 تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ نادي القراءة العملية | تصميم :