تخصص الامن السيبراني | أهم ما تريد معرفته عن هذا المجال!

ما هو تخصص الامن السيبراني، ولماذا ذاع صيته في الفترة الأخيرة؟
وهل يمكن لأي شخص أن يدخل في هذا المجال؟
سنتحدث في هذا المقال عن كل ما يخص الامن السيبراني.


لذا، إذا كنت مهتماً بهذا المجال، فأنصحك بأن تكمل هذا المقال إلى آخره،
لتكون مُلماً بكل شئ حوله.

تخصص الامن السيبراني


ما هو تخصص الامن السيبراني؟


أصبح العالم اليوم في سباق تكنولوجي مع نفسه،
حيث يتطور بشكل هائل يوماً بعد يوم، خاصةً في مجالات الكمبيوتر والتكنولوجيا..
وكما نعرف أن لكل شئ ثمن، وهذا التطور ثمنه وجود العديد من حالات الجرائم الإلكترونية.


تلك التي انتشرت مؤخراً في المؤسسات الكبرى، مثل يوتيوب وشركة CNN.
لذلك انصب اهتمام العالم على ذلك المجال، الذي يقوم بحماية الشبكات،

وبإختصار، تخصص الامن السيبراني هو حماية الكمبيوتر بأجزائه (Soft-Hard)..


وأيضاً حماية ما يحتوي من بيانات وغيره من الاختراق أو التعرض للخراب
حيث يقوم الهاكرز بالعديد من الهجمات الرقمية؛ للوصول إلى معلومات
وبيانات لا يجب أن يصلوا لها


ويمكن تعريف تخصص الامن السيبراني بشكل آخر على إنه:
حماية البيانات والمعلومات الموجودة في الشبكات بطريقة آمنة،
لتجنب اختراقها أو سرقتها وغير ذلك من المخاطر

يهتم الامن السيبراني بربط أجهزة الكمبيوتر المختلفة مع بعضها
بواسطة تكنولوجيا الاتصالات المخصصة لذلك، بهدف تبادل المعلومات والبيانات المختلفة.

يحتوي الأمن السيبراني على العديد من جوانب علم الحاسوب والشبكات والتشفير وغير ذلك،
لا يحمي الامن السيبراني البيانات والمعلومات فقط، بل يحمي أيضاً
الأنظمة الرقمية المختلفة، البنيات التحتية، الأجهزة المختلفة وأكثر من ذلك،

حيث يضمن الأمن السيبراني حماية جميع تلك الأشياء
والآن ما رأيك أن نتعرف على أهمية دراسة الأمن السيبراني؟




ما أهمية دراسة الأمن السيبراني؟


لماذا يعتبر مجال الأمن السيبراني من أفضل المجالات التي يمكنك الدخول فيها؟
سنتعرف الآن على أهم الأسباب التي تُحفزك لدراسة هذا المجال، وهي..


  • زيادة نشاط القرصنة الإلكترونية
هذا بالطبع يحتاج إلى وجود عدد كبير من متخصصي الأمن السيبراني
الذين يعملون على إيقاف تلك الهجمات، مما يوفر فرص عمل أكثر في هذا المجال.

  • انتشار التكنولوجيا وتطورها
كما تحدثنا فإن التكنولوجيا تتسارع في النمو والتطور،
مما يتطلب وجود أنظمة أمنية مختلفة قابلة، وهذا يعني وجود وظائف دائمة في هذا المجال.

  • الحاجة لوجود مختصي أمن سيبراني في الشركات
تخاف الشركات حالياً من التعرض للهجمات الإلكترونية،
لذلك تسعى بعض الشركات في توفير وظائف الأمن السيبراني بداخلها.

  • انفراد الامن السيبراني بكونه مجال تخصصي
انصب اهتمام العالم مؤخراً على هذا المجال، ورغم ارتباطه بتخصص تكنولوجيا المعلومات
إلا إنه انفرد ك مجال منفصل.

  • ارتفاع رواتب موظفي مجال الأمن السيبراني.

  • عدم وجود ملل.
تعتبر هذه الوظيفة من الوظائف المثيرة والديناميكية، ومليئة بالتحديات والأشياء الجديدة
لذلك إذا كنت من محبي المغامرات وكارهي الروتين الممل،
ف تلك الوظيفة تعتبر مناسبة جداً لك.

  • التصنيف العالمي.
صُنفت وظيفة الأمن السيبراني مؤخراً ك واحدة من أفضل 5 وظائف في مجال التكنولوجيا،
مما يجعلنا نتنبأ بالمستقبل الباهر لهذه الوظيفة.

بعد أن عرفنا أهمية دراسة الأمن السيبراني،
وكيف ستنمو هذه الوظيفة بمرور الوقت


قد تتسائل هل يمكن لأي شخص دراسة تخصص الامن السيبراني؟
هيا لنتعرف سوياً على إجابة هذا السؤال.



ما المهارات التي يجب أن تتمتع بها للدخول في مجال الأمن السيبراني؟


من أهم المهارات التي يجب أن تتصف بها لتدخل إلى مجال الأمن السيبراني،
هي مهارات البرمجة وعلم الحاسوب اللذان يجب أن يكون بداخلك الكثير من الشغف لهما
ومن المهارات والصفات الأخرى..


  • مهارة حل المشكلات.
  • مهارات التحليل والنقد.
  • التفكير الإبداعي.
  • اتخاذ القرارات بحزم.
  • مستوى جيد في اللغة الإنجليزية.
  • معرفة سابقة للبرمجة ولغاتها المختلفة.
  • مهارة تجميع البيانات.
  • الشغف لدراسة تخصصات مختلفة في علم الحاسوب.
  • مهارات في التكنولوجيا، العلوم، الهندسة، والرياضة "STEM".
  • القابلية على التعلم وتطوير الذات.
  • خبرة التعامل مع الأجهزة الإلكترونية.

إذا لم تتواجد بك هذه الصفات، ف لا تقلق حيث يمكن اكتساب معظمها
لكن بعض الصفات مثل مهارات STEM والشغف لمجالات علم الحاسوب،
إن لم تكن تمتلكها، ف من الأفضل ألا تدخل المجال حيث إنك لن تتحمله

إذا أكملت إلى هنا، ف هذا يعني إنك ستستمر في المجال
ما رأيك الآن أن نتعرف على ماذا ستدرس إذا دخلت هذا المجال؟


ماذا تدرس في تخصص الامن السيبراني؟


أهم ما يتم تدريسه في مجال الأمن السيبراني هو..

  • إدارة الشبكات.
  • تحليل البيانات.
  • إدارة قواعد البيانات.
  • شبكات الحاسوب.
  • حماية الأنظمة.
  • نظم التشغيل.
  • البرمجة.
  • الذكاء الاصطناعي.

ما هي المجالات المرتبطة بمجال الامن السيبراني؟


الأمن السيبراني من فروع علم الحاسوب،
ومن المجالات التي قد تدرسها لكي تفهم أكثر في تخصص الامن السيبراني هي..

  • الذكاء الاصطناعي.
  • علم الروبوتات.
  • هندسة البرمجيات.
  • علم البيانات.
  • نظم المعلومات الحاسوبية.

للأسف الكثير من هذه المجالات
لا يتم تدريسه في الجامعات والمؤسسات المعتمدة في الوطن العربي


مميزات تخصص الامن السيبراني؟


يوجد الكثير من الفوائد التي ستحصل عليها عند دراسة تخصص الامن السيبراني، منها:


  1. الحصول على كثير من مهارات التفكير المنطقي.
  2. زيادة فرصك في إيجاد فرص عمل.
  3. رواتب مرتفعة جداً.
  4. سهولة الحصول على الكثير من المعلومات.
  5. زيادة الخبرة في العديد من مهارات الحاسوب.
  6. القدرة على حماية بياناتك الخاصة وبيانات عائلتك من الاختراق.

العوائق التي ستقابلها في تخصص الامن السيبراني؟


نظراً للايجابيات والفوائد الكثيرة لهذا المجال،
فإن دراسته ليست بالأمر السهل حيث ستقابل عوائق منها..


  1. صعوبة الدراسة نفسها؛ نظراً لكثرة التخصصات وتعقيدها.
  2. احتياج سوق العمل إلى أشخاص ذوي مهارات عالية.
  3. التعقيد الكبير بداخل المجال نفسه أثناء العمل.

مجالات العمل في مجال الأمن السيبراني؟


  • مستشار أمن الشبكات.
  • متخصص أمن في أنظمة التشغيل.
  • أخصائي أمن الشبكات.
  • مطور برامج الأمان.
  • قرصان أخلاقي.
  • أمن في مجال قواعد البيانات.
  • مسؤول الأمن السيبراني.
  • العمل في الدعم الفني للشركات.
  • محلل أمن المعلومات.
  • مبرمج.


أهم الجامعات التي يمكنك دراسة تخصص الامن السيبراني بها عالمياً وعربياً؟


عالمياً:


1. جامعة جورج واشنطن


نبذة عن الجامعة:

تم اعتبار الجامعة ك مركز للتفوق الأكاديمي في أبحاث الدفاع السيبراني من قِبَل وكالة الأمن القومي.
حيث من أهم وظائف هذا المركز هو سد الحاجة إلى خبراء تقنيين في الأمن السيبراني. 


2. جامعة دي مونتفورت


نبذة عن الجامعة:

تحتل الجامعة المرتبة الثالثة على العالم في أفضل جامعة تدرس الأمن السيبراني
حيث يتم تقوية جودة برامجهم من خلال الدعم الصناعي المقدم لهم،


والذي تقدمه شركات عالمية مثل (Airbus-BT-RollsRoyca-...)
تركز الجامعة على تنمية المهارات التقنية لطلابها،
والمهارات التي تؤهل الطلاب لسوق العمل.


3- جامعة إنديانا


نبذة عن الجامعة:

من الجامعات العامة في الولايات المتحدة،
ويوجد بها مركز خاص بأبحاث الأمن السيبراني التطبيقي.


4- جامعة ولاية كاليفورنيا


نبذة عن الجامعة:

تعتبر أفضل جامعة في العالم في دراسة الامن السيبراني،
حيث أنها تقدم أفضل البرامج في هذا المجال.
تم تعيين الجامعة ك مركز للامن السيبراني من قِبل وكالة الأمن القومي.

 
بالإضافة لتنمية وتطوير مهارات الطلاب من خلال المشاريع المختلفة في الامن السيبراني،
فإن الجامعة تركز أيضاً على تنمية خبراتهم الأخرى عن طريق..


  • استضافة متحدثين من جوجل.
  • المشاركة في المسابقات المختلفة.

5- جامعة كارنيجي ميلون.


نبذة عن الجامعة:

تقدم الجامعة أفضل البرامج في تخصص الامن السيبراني،
حيث يقدم هذه البرامج معهد الأمن والخصوصية وهو تابع للجامعة


تحتوي الجامعة على طاقم من الخبراء في هذا المجال،
والذي دائماً ما يتعاونوا مع الحكومة والقوات القانونية لتطوير أنظمة أمن الشبكات.


عربياً:


1. جامعة الأمير مقرن


من الجامعات العربية التي يمكنك دراسة تخصص الامن السيبراني بها.


من مميزات الجامعة:


  • تعمل الجامعة على تدريس مناهج دراسية مهمة مثل تلك التي تُدرس في أوروبا.
  • توفر الجامعة جميع الأجهزة والمعدات التي يحتاجها أي شخص للتدريب.
  • يوجد بالجامعة أفضل الكوادر المحترفة والمميزة من دكاترة الجامعة.
  • تقوم الجامعة بالكثير من الشراكات مع الجامعات الأوروبية؛ للعلو بالمستوى التعليمي.
  • تقدم الجامعة للطالب التجربة بنفسه مما يمنحه خبرات عملية في هذا المجال.

2. جامعة دار الحكمة


يوجد بها قسم خاص لتدريس تخصص الامن السيبراني،
وتحذو الجامعة حذو الجامعات العالمية في تدريس هذا المجال.

 
وتتميز الجامعة بأن هدفها هو تخريج طلاب لسوق العمل،
قادرين على مواجهة الجرائم الإلكترونية وحل مشاكل الشبكات المختلفة. 

 
 

ملخص مقال تخصص الامن السيبراني


  • الأمن السيبراني هو حماية بيانات الشبكات بطريقة آمنة؛ لتجنب اختراقها أو سرقتها.
  • يضم الأمن السيبراني العديد من جوانب علوم مختلفة مثل الحاسوب، الشبكات، التشفير، وغير ذلك.
  • يوجد العديد من الأسباب لدراسة تخصص الامن السيبراني؛ اجعلها دافعاً لك وابدأ في التعلم.
  • يوجد الكثير من المهارات التي يتصف بها موظفي هذا المجال؛ إذا كنت تمتلك هذه المهارات ف ابدأ الآن.
  • للأسف، لا توجد الكثير من الجامعات العربية التي تدرس هذا التخصص.
  • يمكنك تعلم هذا التخصص عن طريق الأونلاين.
 
 
 
من مقالاتي السابقة: 
 
 
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -