الحسد و تعريفه و كيفية علاج الحسد - برنامج حائر - نادي القراءة العملية
404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة

24 مايو 2018

الحسد و تعريفه و كيفية علاج الحسد - برنامج حائر

الحسد و اعراض العين و كيفية علاج الحسد

شباب كتير فكرة الحسد بالنسبالها حاجه غامضه ومخيفه والكلام فيها متناقض، هل الحسد فعلًا موجود ومؤثر تأثير كامل في حياتنا حتى مع إيمانا إن ربنا هو الضار النافع؟

طب ولو في حاجه اسمها حسد اعمل ايه علشان احمي نفسي واعيش حياه بشكل طبيعي؟

هل ممكن اكون محسود لكن مش واخد بالي او العكس؟
هل ممكن اكون بحسد حد من غير ما أقصد؟
لما تعجبني حاجه عند حد مثلًا واتمناها لنفسي من غير ما يكون نيتي طمع او ان ببص لحد في حاجته، هل كده اكون شخص حسود؟

تعريف الحسد - هل الحسد فعلًا موجود ؟ وإيه تأثيره؟ 

مبدئيًا كلمة الحسد جايه من حشرة اسمها "الحسدل" تشبه القراض اللي بيمص دم الكائنات الحيه وسمي الحاسد على اسم الحشرة دي لإنه بياكل في نفسه بالتالي العلماء قالوا ان الحاسد بيتضرر اكتر من المحسود.

وأصل تعريف الحسد: هو حاله من السخط على الحال بتخلي الإنسان مش مستريح وهو شايف النعمه في ايد غيره فيتمنى زوالها من ايد اللي قدامه.

والحسد موجود في تاريخ العالم من زمااان جدًا وانتقل من اجيال لثقافات لاديان مختلفه.

ده غير انه مذكور في القرآن أكتر من مرة زي سورة الفلق وزي مثلًا

" أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَىٰ مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ ۖ ".
طب عرفنا اصل الحسد وموجود فين لكن!

 ما هو الحسد ؟

العلماء بيقولوا ان " الحسد طاقة سلبية ضعيفه بتخرج من صدر وعين الحاسد قد تؤثر في المحسود إذا وافقت قدرًا ".

وركزوا اوي في قد تؤثر في المحسود إذا وافقت قدرًا دي ومعناها ان لو ربنا أراد وقدَّر ان في ضرر معين قد يكون الحسد سبب في الضرر ده لإن ربنا قال " وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ ".

في سؤال بيطرح نفسه.. ليه ربنا سبحانه وتعالى خلق الحسد ده؟!

مبدئيًا ربنا سبحانه وتعالى خلق الحسد ده أو أذن بوجوده زي الشرور اللي موجودة في الدنيا ومن أحد اسباب وحكمة وجود الشرور دي إنها تستنفر خيرات كتيرة من جوا البني آدم

طب العلماء فهموا الكلام ده منين ؟! فهموه من الآيه دي  قال تعالى:

"وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ". 
فالخلاصه انها موجودة علشان الإنسان يلجأ ويعتصم بربنا سبحانه وتعالى ويحصن نفسه من (شر حاسد اذا حسد).

ازاى أحمي نفسي من الحسد ؟

لما الدنيا بتكون برد وانت طبيعي مش هتقدر تغير الجو فبتلبس الچاكت بتاعك علشان يحصنك من البرد.. وبالمِثل الحسد انت مش هتقدر تعرف العيون والنفوس الشريرة وتغيرها فبتحصن نفسك لإن لنفسك عليك حق وإعرف انك إذا اتحصنت فإطئن لإن مش ممكن انك تتحصن بالله سبحانه وتعالى وتبقى ضعيف قدام الطاقه السلبيه الضعيفه دي.

ف تعالى يلا نعرف إزاي نلبس الچاكت المظبوط اللي هنحصن بيه نفسنا من الحسد 

هنحصن نفسنا بحاجتين:

اولًا: حصن الاذكار.

١- الفاتحه.
٢- الاخلاص.
٣- المعوذتين.

(سيدنا النبي ﷺ قال " قُلْ : قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ، وَالمُعَوِّذَتَيْنِ حِينَ تُمْسِي وَتُصْبِحُ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ تَكْفِيكَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ")
٤- أعوذ بكلمات الله التامه من كل شيطان وهامه ومن كل عين لامه.
(ودي اللي كان بيحصن وبيحمي بيها سيدنا ابراهيم سيدنا اسماعيل عليهما السلام.. وكان بيحصن بيها النبي ﷺ الحسن والحسين)

٥- بسم الله أرقيك، من كل شيء يؤذيك، من شر كل نفس أو عين حاسد، الله يشفيك، بسم الله أرقيك.
(وده تحصين سيدنا جبريل للنبي ﷺ لما شاف النبي مريض فقال: "يَا مُحَمَّدُ اشْتَكَيْتَ ؟ قَالَ : نَعَمْ ، قَالَ : بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ , مِنْ كُلِّ شَيْءٍ يُؤْذِيكَ ، مِنْ شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ أَوْ عَيْنِ حَاسِدٍ ، اللَّهُ يَشْفِيكَ ، بِسْمِ اللَّهِ أَرْقِيكَ ")

ثانيًا: تواضع بالنعمه.

متستنفرش النفوس الهاشه انها تحسدك عن طريق ان انت تتفاخر بالنعمه على حد ماعندهوش ومش معنى كده تداري بس في حاجه كده في القلب السوشيال ميديا فاضحاها أوي، فكرِت انا باكل ايه وعايش فين وبخرج فين بطريقه فيها مفاخرة علشان تقول ان انا من ال social standr ده ومن المستوى ده ، في قلوب ممكن تتأثر بالموضوع ده فخليك متواضع.

والشاعر يقولك "أذِق غيرك مِن نعمتك تَصفُو سَريرتهُ ويتمنى بقائَها ، ولا تتعالىَ بنعمَةٍ على فاقدٍ فتكوَى بنارٍ أنتَّ أشعلتها".

#تحصن_ثم_إطمئن

أ/ياسمين فاروق (مدربة المهارات الحياتية) بتقولنا:

"مافيش شك إن الحاسد إنسان مريض عنده قناعه إن رزق الله محدود وإن الفرص في الدنيا محدودة فدايمًا بيقارن نفسه ومايمتلكه بما يمتلكه الاخرون فيعيش تعيس وفي الاخر لا يحصل على أي شيء ولا يستمتع بنعم الله عليه وفي قاعده بتقول إن الخوف من الحسد إن زاد عن حده بيتحول لداء ومرض طب إزاي يخاف الإنسان من نظرة إنساس ليه وهو في حماية الملك رب البشر.. أي نعم الحسد فكرة مُركزه طاقتها سلبية ولكن فكرة الاستعانه بالله طاقتها أقوى بكتير.. والعلم بيقول على سبيل المثال لو دخل واحد قاعه مليئه بالحساد قوة استعانته بالله سبحانه وتعالى تساوي أربعين ألف شخص حسود ولكن بشكل عكسي فمن عاش وهو مستشعر أن الله هو المدبر وهو الحامي تصبح فكرة الحسد ليس لها أي تأثير ولو ظنك إن ربنا مش هيحميك من الحسود، هيحصل إن خوفك ده يتجلى في حياتك".

هل ممكن أكون محسود ومعرفش؟

الحيرة دي بتصيب الناس اللي عندها طبع رقيق وعندها صدق مع نفسها زي سيدنا عمر لما سمع عن المنافقين راح لسيدنا حذيفه وقاله "هل عَدَّنِي رسول الله من المنافقين" ودي حاله من إتهام النفس ومراجعتها.

فالعلامه اللي تعرفك ان ممكن تكون حسود هي أول ما تلاقي نفسك عندك ضيق لنجاح إنسان ومش مبسوط ليه لإنك شايفه بيضحك وفرحان، أول ما تلاقي الاحساس ده تعرف ان في شيء دخل في القلب من عدم الرضا بقسمة الله ومن هنا بتيجي بذرة الحسد، فحب لأخيك ما تحب لنفسك وإملا قلبك بالرضا.

هل ممكن أحسد نفسي؟!

دايمًا تسمع أهلنا بيقولوا "مايحسد المال إلا صحابه"
فا لو بتسئل نفسك هو انا ممكن احسد مالي فلإجابه اه ممكن
لإن إنت ممكن تنظر نظرة لحاجتك أو لنفسك تكون نظرة فخر وكِبر وإنك بتنظر لحاجتك بنظرة الأفضليه على الناس

مثلًا: أولادي أحلى من أولاد فلان أو فلوسي وعربيتي أحسن من فلان وهكذا، فكده إنت لا تذكر فضل الله إنما بتذكر نفسك والعلماء خدوها من قصة أصحاب الجنتين في سورة الكهف، قال تعالى: "وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا رَجُلَيْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعًا * كِلْتَا الْجَنَّتَيْنِ آتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئًا ۚ وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَرًا * وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا * وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ قَالَ مَا أَظُنُّ أَنْ تَبِيدَ هَٰذِهِ أَبَدًا".

طب إيه الحل أعمل إيه لو أنا حسود أو خايف إن أنا أحسد نفسي!

الحل في الآيه الجميله دي "وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ ۚ "

وفي جملة صغيرة قالهالنا سيدنا النبي ﷺ لما قال:

"مَا لِأحَدِكُمْ يَقْتُلُ أَخَاهُ إِذَا رَأَى أحَدُكُمْ مِنْ أَخِيهُ أَوْ مَنْ نَفَسِهِ شَيْءً يُعْجِبْهُ فَليُبَرِكْ(بمعنى يدعو له بالبركة)"
فلما تشوف حاجه عجباك قول "ماشاء الله تبارك الله" فتكون كده بتنسب الفضل لله عز وجل وبتحمي نفسك وغيرك من أي نظرة حسد غير مقصودة.

مشاهدة حلقة الحسد - برنامج حائر - مصطفى حسنى



ده كده ملخص لأهم ما قيل في الحلقه ولو إنه طال الكلام مننا لكن الموضوع يستحق، ف يلا نختم بالدعوة الحلوة.

"اللهم صلي وسلم وبارك على حبيبنا محمد راحم المساكين وشفيع المذنبين، اللهم لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك ولا إعانة إلا بك ولا إتكال إلا عليك، إدفع عنا كيد الحاسدين وأحجب عنا شرهم وضُرهم، اللهم إصرف عنا كل عين حاسدة، حاقدة وكل نفس خبيثة، اللهم إنا نعوذ بك من شرور إنفسنا ومن شر كل دابة أنت أخذ بناصيتها ومن شر عيني إن لم يكن قلبي راضٍ بقسمتك، وأعوذ بكلماتك التامه التي لا يضر معها شيء في الأرض ولا في السماوات يا رحيم يا رحمن والحمد لله".
كتبتها لكم : Mariam Muhammed

شارك المقال

0 تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ نادي القراءة العملية | تصميم :