عوامل الدمار الـسبع !

عوامل الدمار الـسبع !

    وأنت بتقرأ العنوان .. جاه في بالك عوامل دمار إيه؟ مثلًا دمار الكوكب أو فناء حيوان معين؟

    لكن الحقيقة إنك أنت المُعرض للدمار ..

    فيه 7 حاجات ممكن تدمر نفسيتك، وتخليك مش قادر تكمل. الحقيقة إن كلنا فينا جزء متدمر نسبي، لكن أكيد الحاجة اللي موقفاك من العوامل دي.

    يلا نتعرف على 7 عوامل هتدمر حياتك لو استسلمت ليها.

    1 - الفراغ والملل :

    مش مقصود هنا إنك مش لاقي حاجة تعملها في البيت أو زهقان من المذاكرة لأنه بيروح مع أول مكالمة تليفون أو خروجة مع صحابك. الملل المزمن هو المدمر، إنك تكون مش حاسس بطعم الحياة ولا حتى مرها، ده بيسبب اضطرابات نفسية وتوتر دائم بيوصل للمرض النفسي.
    متستسلمش للملل العادي عشان ميطولش ويكون مزمن، أشغل نفسك دايمًا بحاجة بتحبها ( زي القراءة، الكتابة، الرياضة، الفسح، الكورسات ونسيب القوس مفتوح لرغبتك.) 

    2- لسه فيه وقت.

    الجملة دي كفيلة تدمر دول وامبراطوريات وقارات. إحساسك إن دايمًا لسا فيه وقت ده بيخليك تأجل كل حاجة.
    مثال : قبل الإمتحانات بـ اسبوعين بتقول لسا بدري فيه وقت، فالبتالي مش بتنجز في المذاكرة.وقبلها بأسبوع بتنجز شوية زيادة لكن لسا عندك احساس بالوقت. طب ليلة الإمتحان؟ بتحس إن الوقت خلاص ودي بتكون الكارثة.
    إحساس إن العمر لسا قدامك يعني إنك لسا بتدرس، أو إنك لسا بتدرب. إنه لسا بدري ده هيخليك تكسل تعمل أي حاجة، وعلى فكرة الحقيقة إن مفيش وقت !!
    لازم تقدر قيمة كل ثانية بتعيشها لأن اللي بيروح مش بترجع.

    3- كـلام الناس 

    بص لربع الكوباية المليان إن كلام الناس ممكن يبقى في صالحك لانه بيخليك تاخد بالك من حاجات تايهة عنك ومفكرتش فيها قبل كده .. وممكن يحفزك ويعلمك. وممكن العكس، يحسسك إنك مهما عملت صغير (على وزن مهما كبرت صغير).

    مثال: أنت بتتعب نفسك ليه وبتدرب من دلوقتي أنت لسا بتدرس، ايه ده انت لسة متعرفش تخصصك هيكون إيه في إيه، بتتعلم ليه !! 

    وممكن العكس تمامًا، مهما تعمل اللي أكبر منك يقولك الكلمة الشهيرة "أنت لسا شوفت حاجة" يعني أنت لسة في مدرسة أنا في كلية أنت لسة مشفتش حاجة، أنت يدوب سنة أولى أنا هتخرج خلاص لسا ياما هتشوف. تحس إنك دايماً في مسابقة معاهم مين شايل الهم أكتر.

    اياً كان كلام الناس من النوع الأولاني ولا التاني فهو قادر إنه يدمر جزء فيك .. خد اللي تقدر تطور فيه من نفسك وأبعد عن الباقي واعمل نفسك من بنها.

    4 - الإعتماد على الغير :

    انك تعتمد على حد أنه يعلمك أو يحطك على أول الطريق دي مش حاجة وحشة بالعكس يا بخت اللي عنده الشخص ده في حياته لكن الغلط إنك ترمي عليه كل حاجة ولو موصلتش في الآخر تلومه. 

    مثلا بتلعب رياضة معينـة ومعتمد على المدرب إنه يعلي اللياقة البدنية ويدربك أحسن وأنت واقف محلك سر مش بتتحرك .. ولمـا تـخسر في ماتش تقول اصل الكابتن مقاليش إزاى. 

    5 - الاستسلام للظروف 

    الظروف هنا ممكن تكون مادية، صحية، أو إن مفيش وقت. بس كل حاجة وليها حل، الحل ممكن يكون متعب شوية لكن موجود.
    لو كورس مهم جدًا عايز تاخده وهيفرق معاك لكن مش معاك فلوس تكفيه،طب تعمله ايه ؟؟ مش حتاخده ولا تدخل جمعية مع صحابك او تدرب في الصيف (او تشتغل) بثمنه تدخل الكورس ؟

    6- الزهق 

    بس إحنا اتكلمنا عن الزهق قبل كده، لا الزهق اللي فوق هو الملل ووقت الفراغ بس هنا الزهق من اللي أنت بتعمله، من حلمك و بتعبير أوضح "التعب" أو "كفاية كدة انا وصلت لمستوي كويس"
    كلنا بيمر علينا المرحلة دي، لكن لو قدرت تتخطى باقي عوامل الدمار، صعب تستمر في مرحلة الزهق دي كتير.


    7 - اللي انا كتبته ده تجربة شخصية

     ودي الحاجات اللي كانت دايمًا بتهد فيا والحقيقة مازالت، تحدي كبير أوى إنك تقف في وشها بس هي زي الطوفان لو مصدتهاش هتمحيك من على وش الدنيا. 

     المعادلة واضحة وصريحة استسلام+ عامل من المذكور = دمار

    القلم دلوقتي معاك قول ايه تاني ممكن نضيفه لعوامل الدمار السبعة.

    بواسطة : نوران هشام 

    Ahmed Sysy
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع نادي القراءة العملية | بوابتك للتعلم الذاتى .

    إرسال تعليق