كيفية الصلاة - معنى سوره الفاتحه الجزء الثانى . افهم صلاتك - نادي القراءة العملية
404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة

19 مايو 2017

كيفية الصلاة - معنى سوره الفاتحه الجزء الثانى . افهم صلاتك

تفسير سوره الفاتحه


انتهت المحاضره واجتمع الاصدقاء مره اخرى

علي : " شباب انتو عندكوا حاجه النهارده؟؟"
احمد : " انا لا "
عمر : " استنوا اشوف جدولي انتو عارفين رجال الاعمال اللي زيي وقتهم مش ملكهم..؟"
علي  : " انجز يا ظريف "

عمر : " ياعم ورايا ايه ما انا قاعد مش عندى حاجه  غيركم ."
علي : " انا الاول كنت شاكك بس حاليا بقيت متاكد ان في حاجه في مخك مش مظبوطه."
وتعالت الضحكات بينهم ثم تكلم
علي : " كنت حابب نقعد نكمل الفاتحه."
عمر : " موافق جدا "

احمد : " قبل المحاضره خلصنا الاستعاذه دلوقتي بقى هنبدا بالبسمله. "
عمر : " البسلمه.! "

احمد : " من اهم الحاجات اللي تايهين عنها في حياتنا والله يا عمر.. كلمه بسم الباء في كلمة بسم هي نفسها اللي في لفظ الجلاله في الاستعاذه باء الاستعانه.. فيبقي المعني ايه اني يارب ببدا الحاجه دي سواء صلاه او غيره لاننا في العادي المفروض نقولها قبل كل حاجه في حياتنا . يارب انا ببدا مش بقوتي ولا بحولي انما مستعين بيك انت بقوتك انت من غيرك يارب انا مش هعرف اعمل دا ولا هنجح فيه ,, تعالوا كده نتخيل يا شباب كباية الميه دي سهل اوي على الواحد مننا انو يرفعها وينزلها ويكسرها كمان لو حابب متخيلين اني بعمل دا علشان انا بقدر اعمل دا علشان انا قوي وانا شاب وفي كامل صحتي طيب تعالوا نرجع بالذاكره للاسبوع اللي فات كده لما انت يا علي كنت عيان و كانت امك بتشربك  لانك مش قادر ترفع كباية الميه واخوك بيسندك للحمام ما انت شباب بردو وبقوتك طيب ايه ايه اللي حصل راحت فين القوه .. الفكره مش في قوتك انت الفكره في اللي بيمدك بالقوه بالمصدر الرئيسي للقوه ربنا ,, ايه الحاجه اللي جات على بالكم دلوقتي يا شباب؟؟ "

عمر : " يعني الكلمه اللي بقولهالك دي لولا عون ربنا ليا مكنتش نطقتها لولا انه ساعدني اني احرك لساني اللي مليش عليه سلطان مكنتش قدرت انطق."
علي : " يعني اللقمه اللي باكلها باذنه بس وبقوته هقدر اكلها وباذنه وبقوته هتشبعني ما هو اللي بيطعمني ..  بسم الله المطعم"

احمد : " اللي ينور عليكم , طيب دلوقتي بقى ليه بنقول بسم الله مش باسم الرحمن مثلا او بسم الرب ليه اسم الله مش اي اسم تاني ؟"
علي : " احمد انت هتسرح ولا ايه ! هو احنا ينفع نسأل اسئله زي دي؟؟"
احمد : " وليه لا يا علي ؟! عمرنا ما هنوصل لربنا بجهل ان الله لا يعبد بجهل "
علي : " ايوه بس متسرحش اوي كده انا اعرف انه مينفعش نسال والمفروض نقول سمع وطاعه وننفذ وبس."
احمد : " ودا اللي ضيعنا وخلانا بعدنا عن الدين , في سؤال محمود وسؤال مذموم احنا بنسال علشان نفهم ويزيد ايمانا  ولا علشان نكابر ونعند "
علي : " علشان نفهم بس .."
احمد : " ولا بس ولا حاجه المهم ان يوم ما منلاقيش اجابه ميصبناش الكبر او الشك ونكون واثقين ان في حكمه ربنا هيبينها لينا في وقت من الاوقات سواء في الدنيا او الاخره."
علي : " ونعم بالله."

عمر : " كمل يااحمد ليه , ليه بنقول بسم الله مش اي اسم من اسماء ربنا الباقين؟؟"
احمد: " يعني ايه الله ؟  الاله هو المألوه يعني المعبود . طيب المعبود دا ينفع يبقى اي حد كده , او بطريقه تانيه ليه ربنا يؤله يعني ليه ميكونش في اله غير ربنا ؟؟؟ لان ربنا بيؤله لان ليه حال اوصاف العظمه والكبرياء ولانه المنفرد بالقيوميه والربوبيه يعني هو القائم علينا من تربيه وحمايه ورزق وستر وامراض وشفاء واحياء واماته دا معنى القيوميه والربوبيه باختصار وهو الاله لان هو اللي بأيده ملك السما والارض والزمان والمكان والسلطان ولانه هو الرحيم وهو المنعم على كل خلقه المؤمن والكافر الصالح والعاصي محرمش حد من نعمه لانو كفر بيه يؤله لانه عنده علم كل شيء لان المتفرد بالغني التام المطلق من كل الاوجه. 

تخيلوا دا ربنا واحنا مش واخدين بالنا منه , الدكتور معاه كام درجه ومطلع عنينا ومخلينا نحلم بيه واحنا نايمين واحنا صاحيين وبنشوفه نقوم من مكانا .."

عمر في صوت يكاد ان يسمع : " طيب معلش يا احمد انا بردو موصلتش ليه بنقول اسم الله مش اي اسم تاني ؟!"
علي :  في حاله من التفكر" علشان اسم الله هو الجامع لكل اسماء ربنا فأنت لما بتقول بسم الله ايًا كان الوضع اللي انت فيه سواء محتاجه يرزقه محتاجه يطعمك محتاجه يحميك محتاجه يجبرك محتاجه يرحمك محتاجه ينصرك  اسم الله هو الجامع لكل الاسماء دي وبالتالي جامع لكل الاحتياجات."

عمر :" عمري ما اخدت بالي هو اد ايه موجود في حياتي , اد ايه انا محتاجه في كل نفس قبل اي حاجه تانيه ,, تعرفوا دلوقتي افتكرت عمي وهو في المستشفى على جهاز التنفس الصناعي مش قادر ياخد نفسه اللي احنا مستهونين بيه ومفكرناش في يوم نحمد ربنا عليه ومفكرناش اننا بنقدر نتنفس كده بس بعونه لينا .. "
احمد : " ربنا يرزقنا نور البصيره يا شباب... نكمل الرحمن الرحيم؟؟"


عمر: " كمل يا احمد"
احمد : " الرحمن والرحيم الاتنين جايين من الرحمه لكن في فرق في المعني , الرحمن يعني صاحب الرحمه الواسعه الشامله لجميع الخلق في الدنيا والاخره.
اما الرحيم هو اسم يدل على الفعل , علشان كده لما نحب نوصف شخص بالطيبه نقول دا فلان دا رحيم يعني تصرفاته وافعاله فيها رحمه لكن مينفعش نقول فلان دا رحمان لان مستحيل يكون في شخص هو صاحب الرحمه الرحمه لله عز وجل.
فمن الاسميين دول " الرحمن الرحيم " ابن عثيمين قال حاجه جميله اوي ان رحمة الله اوسع من اسم الرحمن وانها واصله لكل الخلق من اسم الرحيم.
تنهد عمر تنهيده اسكتت احمد قائلا : " سبحان الله"


ثم اكمل احمد : " طيب يا شباب لما نيجي نقول الرحمن الرحيم المفروض ايه اللي يجي في بالنا او نفكر في ايه..؟؟"
علي : " نفكر في ازاي ربنا رحيم."
عمر : " اه وكمان نفكر فى الحاجات اللي في حياتنا بتظهر فيها رحمة ربنا عز وجل "
احمد : " بالظبط كد تعالوا بقى نمسكها نقطه نقطه ازاي ربنا رحيم .؟؟"
عمر : " انت لسه قايل ان رحمته وسعت كل شيء يعني هو قادر انو يدمر كل العصاه وعلى الرغم من كده رحمهم قادر يخلي الارض تنشق وتبلع كل حد بينكر وجوده بس هو رحيم بينا ."


احمد : " بالظبط وكمان ربنا كتب على نفسه الرحمه ورحمته سبقت غضبه"
عمر : " يعني ايه رحمته سبقت غضبه؟"
احمد : " يعني مثلا اذا انت جيت في يوم ومثلا يعني اتعديت على ابوك او اتكلمت بطريقه مش كويسه هيعمل ايه ؟؟"
عمر : " هيتعصب وهيخبطني باللي قدامه"
احمد : " ولله المثل الاعلي ربنا بقى مش بيتعامل معانا كده ربنا رحمته بتسبق غضبه يعني بيرحمنا وبيعلمنا حتى مع عنادنا وجحودنا." 


 ثم تابع احمد : " ها وايه كمان من جوانب رحمة ربنا "
علي : " انا كنت فاكر زمان في المدرسه كانت المدرسه بتقول ان ربنا رحمته مية جزء نزل منها واحد في الارض نعيش بيه ونرحم بيه بعض واجل ال 99 ليوم القيامه علشان يرحمنا بيهم."
احمد: بالظبط يا علي ربنا يفتح عليك,, واكبر رحمه ان هو سبحانه اللي بأيده الرحمه تخيلوا اذا الرحمه بايد اي حد تاني مكناش فضلنا على الارض لحد دلوقتي.. الحمد لله .
طيب خلينا ننقل للنقطه اللي قالها عمر ازاي بقى جوانب رحمة ربنا دي بتظهر في حياتنا؟؟"


علي : " والله ياابني اذا مفيش في حياتنا غير رحمة انه صابر علينا لحد دلوقتي دي كفايه ."
عمر : " كم مره عصيته وسترني ؟  كم مره عندت وكبرت وامهلني ؟ كم مره نسيت انه موجود وشايفني و استهونت بيه ؟ مع انه كان قادر انو يبعت ملك الموت ويقبض روحي وانا بعصيه كده بس هو رحمني."
احمد : " رحمته لينا لما بعت لنا الكتب السماويه علشان يعلمنا وكل ما نضل يبعت لنا نبي . رحمتة اني خلقني انسان . رحمة الشمس والشجر والليل والنهار والمطر ونسمة الهوا في الجو الحر.  رحمة انى اقدر اروح اكلمه واشتكيله في اي وقت ويسمعني . رحمته بيا لما اتوب وارجع ويقبلني بعد كل ذنب وكمان بيبدل ذنوبى حسنات . رحمته بينا لما يسرلنا وخلانا نتجمع دلوقتي علشان نتعلم عنه ونعرفه"


علي : " لا كرب وانت رب."
عمر: " الواجب العملي هنا ان مفيش يوم يعدي موقف الا اما اشوف رحمته ربنا فيه"
احمد : " صح يا عمر"
علي  : " شباب نكمل بكره علشان ابويا بيرن؟؟"
احمد : " تمام اشوفكم على خير باذن الله . استودعكم الله"


عمر : " احمد معلش اخر حاجه علشان انا مبقتش اثق في حاجه هي استودعكم الله ليها معنى غير اللي نعرف؟"
ابتسم احمد وقال : " يعني اسيبك امانه عند ربنا يحميك ويحافظ عليك لحد ما اقابلك المره الجايه, يعني كاني بدعي ربنا يحافظ عليك ويحميك من كل سوء بعينه التي لا تغفل ولا تنام."
عمر : " سلام يااحمد "

ابتسم الجميع وانطلقوا عازيم على اللقاء في اقرب وقت ييسره الله لهم لاستكمال سورة الفاتحه.

لقراءه المقاله الاولى :  معنى الصلاه اضغط هنا
لقراءه المقاله الثانيه : استقبال القبله اضغط هنا




شارك المقال

0 تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ نادي القراءة العملية | تصميم :