زهقت من حياتك ؟! تعالى نبدأ حياة جديدة ناجحة وممتعة - نادي القراءة العملية
404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة

7 مارس 2017

زهقت من حياتك ؟! تعالى نبدأ حياة جديدة ناجحة وممتعة

زهقت من الحياة

من وقت لأخر يتردد معنا " انا زهقت من الحياة " ايه الملل والروتين اللى انا عايش فيه ده ؟

هى دى حياة اللى انا عايشها ؟

نقطة ومن أول السطر.

متى تحدد أنك تحتاج أن تبدأ حياة جديدة ؟

نهرب جميعًا من الوحدة نخاف أن ينتهى بنا المطاف وحدنا فى منزل لا يجاورنا أحد وهذا شعور مؤلم جدا ومميت.

فبعد خطوة فشل او هزيمة أو فقط شئ مادى أو معنوى يسيطر علينا هذا الإحساس "أحتاج الى ان أبدء حياتى من جديد" أحتاج أن أكون شخص جديد بمفاهيم جديدة وإهتمامات جديدة ..... الخ،

هل هناك ما يساعدنا على البدء من جديد؟ بالتأكيد نعم 

يهرب الكثير منا من التغيير بسبب فقط أنه على معرفه بالوضع الحالى فيقرر الإستلام خوفًا من الوضع الجديد الذى بالنسبة له هو مجهول.



عليك فقط أن تقرر من الذى تريده ربما تبدأ حياة جديدة لأنك تريد التغيير. أو ربما لأنك مضطر لفعل ذلك. ربما خسرت منزلك، وظيفتك، أو دمرت علاقتك. وعلى أي حال، فان أول خطوة في بدء حياة جديدة هو معرفة ما الذي تريده من الحياة لكى تبنى على إحتياجك ما هو قادم.

- خطوات إنشاء حياتك الجديدة:

1- إهتم بالأعمال

وجود ما يشغل وقتك وأن يعود عليك بثمار هو أمر جيد جدا وهنا يتخلص دور العمل، هو أفضل شئ تستهلك به وقتك بالتأكيد اذا كنت تعمل ما تحب،اذا كانت حياتك الجديدة قادمة بعد فقدان شئ ما كما ذكرنا مثل منزل سيكون عليك التركيز فى التوصل الى العمل المناسب وتقديم سيرتك الذاتية فى كل الأماكن المتاحة للحصول على دور ومنه تقوم بتعويض نفسك عن اى فقدان قد حدث.

2- إبدء روتين جديد

عليك ان تقوم بإضافة بعض التغيرات على سلوكك لكى تصبح هذا الشخص الجديد، اذا كنت تبدأ يومك فى تمام الثامنة صباحًا وقررت ان تقوم بتغيير وتبدأ فى تمام السادسة لتقوم بقطه مسافة من الجرى صباحًا لكى تبدأ يوم جديد، هذا تجديد فى حد ذاته، اذهب الى عملك على الأقدام بدلا من إستقلال المواصلات أو سيارتك، أضف نكهه جديدة الى السلوكيات والروتين المعتاد.

3- حافظ على تركيزك لنفسك

لا تقارن نفسك بالآخرين ، رحلتك هي طريقك أنت لا طريق أحد غيرك.
التركيز على ما لا تملكه، أو ما حققه الاخرون لن يؤدي إلا إلى بؤسك والنقد الذاتي قم بأفضل ما لديك بما تملكه لبدء حياة جديدة.
لن يؤدي قضاء الوقت في مقارنة نفسك مع الاخرين إلا إلى صرف انتباهك عما ستحتاج القيام به لتحقيق أهدافك ، ركز على هدفك.

4- أطلب المساعدة

ليس هناك اى خطأ فى أن تطلب المساعدة من المقربين لك سواء كانوا أهل أو أصدقاء أو محبين الدعم الإجتماعى هام جدا، وسيقلل الضغط على حياتك الجديدة فى الدفعة الأولى لها، وليس عيبًا فى أن تتواصل مع محترف فى مجال الصحة العقلية ليكون داعمًا لك لأنه سيكون مستمع جيد وأنت تريد أن تتحدث حيث أنه يتم تدريب العاملين في مجال الصحة العقلية للاستماع، ليكونوا متعاطفين ولمساعدتك في العثور على الراحة في موقفك الحالي.

5- كن صبور

لن تستطيع التخلص من حياة إستمرت لسنين وتبدأ حياة جديدة مليئة بالتفائل بين عشية وضحاها يجب أن تتفهم بأنك تحتاج الى الوقت، تغيير طريقة التعامل مع الأمور أحيانا ستكون ناجحة وفى وقت أخر ستحتاج الى تعديل ومتابعة لكى تجد النتيجة المرغوبه، الوقت هو العامل المهم فى التعامل مع حياة جديدة.

6- أفكار مفيدة

كما هو الحال في العديد من الأمور، اكتشاف ما تريده وكيفية تفعيل خطتك هي الطريقة المثلي لبدء حياة جديدة. فالأمر مشابها بخوض الماراثون. فأنت لا تقرر بأن تخوض ماراثون وتذهب في اليوم التالي وتجري 42 كيلو متر. خطط أولًا، ثم تقم بزيادة المسافة التي تجريها أسبوعيًا.

كن مرنًا. إن شعرت بأنها لا تعمل جيدًا، لا تستسلم. غير الأشياء التي لا تعمل، راجع الخطة الخاصة بك، وانطلق.

7- تحذيرات

فكر مليًا قبل إجراء تغييرات رئيسية في الحياة. قد لا تكون قادرًا على إعادة بناء جسورك التي أحرقتها.

دمتم بخير

شارك المقال

0 تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ نادي القراءة العملية | تصميم :